كالكان: فاشية حزبي العدالة والتنمية والحركة القومية تعرضت لهزيمة فادحة في زاب وآفاشين

ذكر عضو اللجنة التنفيذية لحزب العمال الكردستاني (PKK)، دوران كالكان، ان الحرب الذي بدأها تحالف حزبي العدالة والتنمية والحركة القومية في 26 آب 2016 مستمرة دون هوادة منذ 6 أعوام وقال “سيهزم مقاتلو الكريلا الدولة التركية وستتحول زاب الى مقبرة لهم”.

وخلال حوارخاص مع فضائية Medya Haber TV أكد عضو اللجنة التنفيذية لحزب العمال الكردستاني (PKK)، دوران كالكان، ان الحرب التي بدأها تحالف حزبي العدالة والتنمية والحركة القومية في 26 آب 2016 مستمرة دون هوادة منذ 6 أعوام وقال “سيهزم مقاتلو الكريلا الدولة التركية وستتحول زاب الى مقبرة لهم”.

وفيما يلي نص الحوار:

لاتزال العزلة المشددة على القائد عبدالله أوجلان مستمرة، هذا ترك أثره على المنطقة، وهنا إلى أي مستوى وصلت العزلة كذلك ماهو مستوى النضال ضد تلك العزلة ؟

في بداية حديثه وجوابه حيّا دوران كالكان المقاومة التاريخية التي يبديها القائد آبو في إمرالي، في ظل العزلة المشددة المفروضة عليه،وتابع حديثه :هذا لايقتصر على انقطاع الأخبار عنه، بل أنها ضغوطات قاسية. وتعذيب جسدي. وعلى هذا النحو كل هذه الأساليب لازالت مستمرة.

مع حجب الأخبار عن محاميه وعائلته، إنه تصرف يخالف أدنى المقومات الأخلاقية والبعيدة كل البعد عن الحقوق،وهذا يظهر حقيقة الدولة وفاشية العدالة والتنمية والحركة القومية، ومن خلفها نظام الهيمنة الرأسمالية العالمي. لقد قلناها سابقاً إذا أردتم معرفة ذهنية تلك الأطراف عليكم بمتابعة مايجري في إمرالي من عزلة،والتعذيب النفسي الذي يتعرض له القائد آبو. حيث تظهر ما إذا كانوا يمثلون الديمقراطية أو الدكتاتورية وهذا أمر واضح.

لايقتصر الأمر عند هذا الحد، بل يتعدى الهجمات والمخططات في زاب وافاشين وهنا لايستهدفون تلك المناطق فقط بل جميع الشعب الكردي وأرجاء كردستان إلى جانب شعوب الشرق الأوسط ويهددون الإنسانية والديمقراطية والحرية، أنهم يشنون هجماتهم في الشوارع، المدارس، في المدن والقرى، وضد الكريلا ، المرأة ، الكادحين والعمال ، إنهم مستمرون بتلك الهجمات.

لايوجد شخص لايستطيع التأثير على العزلة المشددة في إيمرالي ، وهنا يجب البحث بعمق في هذا الأمر، لهذا لايجب حصر الانتفاضة ضد العزلة على الكرد فقط،بل على الجميع النضال للوصل إلى عالم ديمقراطي وحر ، وعليه يجب التقرب من هذا الأمربمسؤولية وعمل أكثر ،بما لاشك فيه حملة ” حان وقت الحرية ” المطالبة بالحرية الجسدية للقائد آبو، في إطار الانتصارات على مر ٥٠ عام من تأسيس الحركة، وتوحد الشعب والحركة في نوروز، على هذا الأساس بدأنا حملتنا هذا العام، في تركيا والعالم أجمع ، حيث شعبنا حركتنا والكريلا يكملون هذه المسيرة مع دعم أصدقائنا الثوار الديمقراطيين والحقوقيين حول العالم وشخصيات معروفة بما في ذلك مجلس كاتالونيا ، عملت بجهد كبير للضغط على المحكمة الأوربية لحقوق الإنسان وهذا محط احترام كبير، وعليه نشكر باسم حزبنا وشعبنا ، الشعب والشبيبة ،والمرأة، وكل من ساند هذه الحملة المطالبة بحرية القائد آبو التي كان لها أثرها في الساحات الدولية، نحن نمر بهكذا مرحلة مهمة ، فلن يكون هناك نظام ديمقراطي حر، طالما العزلة الجسدية على القائد آبو مستمرة، وهنا يتوجب السعي لتعزيز هذا النضال والحملة بشكل أكثر قوة.

لقد قال القائد عبدالله أوجلان ، ‘ الشهداء هم قيمنا العليا’. إنه الشهر ٤٦ لشهداء آيار. ماهي أهمية، ومعاني شهر الشهداء في مسيرة النضال ؟

لقد بدأنا بشهر شهداء جديد . وشهر آيار لدى الشعب الكردي معروف بشهر الشهداء، كذلك حركة الحرية والديمقراطية في حزبنا عرّفت هذا المعنى، ١٨ أيار يوم الشهداء كلنا يعلم أن رفيق دربنا حقي قرار استشهد في ١٨ أيار ١٩٧٧ على يد الكونتر كريلا في ديلوك. هذا اليوم تم تعريفه بيوم الشهداء من قبل حزبنا،وتم قبوله من قبل شعبنا، وفي الحقيقة فإنها واستذكاراَ للشهداء فأن حركتنا تصعّد النضال في هذا الشهر.وبلا شك فأنه وبهذه المناسبة والنضال استشهد العديد من رفاقنا، هذا المعنى الحقيقي لهذا الشهر ، وترجمة مقولة القائد آبو عندما عرف حزب العمال الكردستناني بأنه ولأجل استذكار حقيقي قرار وجدنا ذلك في شهر أيار شهر الشهداء، رأينا حقيقة الشهداء، لقد عرف حزب العمال الكردستاني بأنه حلقة من الشهداء ، عرف حزب العمال الكردستاني بحزب الشهداء ، وعرفنا ذلك في شهر أيار. وعليه فإنني وانطلاقاَ من الذكرى ٤٥ لاستشهاد رفيقنا حقي قرار وتعريف القائد له ” بأنه روحي الخفية” استذكر شخص الشهيد ، وجميع شهداء الحرية بكل إخلاص واحترام وامتنان. فالشهداء يمثلون حاضرنا ومستقبلنا ولتحقيق أحلامهم نجدد العهد بموصلة نضالهم، هم مصدر قوتنا ، ومثُلنا العليا، لقد أسس القائد جيش من الشهداء ، الذي يمثلون حزبنا ويقودون نضالنا الديمقراطي، يوحدون شعبنا، ويدربونه على أسس الديمقراطية والوطنية والحرية ويسير في دربه ، أصبحوا مصدر كثرة أصدقائنا، أثروا في الإنسانية، فحقيقة الشهداء هي معاني الشجاعة والإقدام، وتعزيز نضال شعبنا في الحرية والديمقراطية، فالشهادة صاحبة هكذا توصيف وتعريف. وقد قدم أبناء هذا الشعب الكثير من الشهداء لاسيما في شهر أيار.

في ١٩ أيار ١٩٧٨ استشهد رفيقنا خليل جافكون.في ١ أيار ١٩٨٢ استشهد رفيقنا عبدالقادر جوبجو في بيروت، ١٧ أيار ١٩٨٢ أنار فرهاد كورتاي ورفاقه السجن، في ١٩٨٥ استشهد رمضان كابلان ورفاقه خلال مقاومة كبيرة في منطقة خرزان، ١ أيار استشهد الرفيق محمد أصلان في ماردين،كما استشهد الرفيق صبري كوغويوكيت عام ١٩٨٥ على طريق سامسور، وهكذا يكمل الكريلا تلك المسيرة، كذلك الرفيقة مزكين استشهدت في ١١ أيار ١٩٩٢. واليوم ذكرى إعدام الرفيق شيرين المهولي و رفيقاتها على يد السلطات الإيرانية، وهكذا فأن دول الشرق الاوسط، تركيا ،إيران ، ودول عربية كانت ترى هكذا إعدامات بأنها شجاعة منهم ،وكانوا يتسابقون في ذلك.

كما أن هناك شهادات حصلت في شهر أيار ففي ٢٥ أيار ١٩٨٨، استشهد عضو اللجنة المركزية رفيقنا أحمد كسيب،كذلك رفاقنا الفدائيين أيريش واندوك استشهدا ١٥ أيار ٢٠١٢ خلال مقاومة تاريخية أبدوها على طريق قيصري وفي مركز اناتوليا. في ٢٧ أيار استشهد رفيقنا قاسم انكين ورفاقه،كذلك شهداء هولير في١٦ أيار حيث استشهد رفقانا هيلين،صالح،اوزان، وتسبب الحزب الديمقراطي باستشهاد ٧٠ من رفاقنا الجرحى في مشفى هولير، ومن يريد معرفة حقيقة ذلك الحزب عليه مراجعة ماحصل في ١٩٩٧ في هولير وقتها سيعرف حقيقتهم، وعليه وفي شخص الشهيد حقي استذكر شهداء هولير.

شهر أيار ليس مخصص في نضال الحرية والديمقراطية عند الكرد على أنه شهر لاستشهاد شهداء عظام فقط؛ كذلك هو شهر من أجل حركة الديمقراطية الثورية في تركيا.

الحقيقة أغلب القادة الذين وقفوا ضد انقلاب ١٢ آذار ١٩٧١ ، استشهدوا، وقبل أيام كانت الذكرى الخمسين لإعدام دنيز كزميش ، يوسف أصلان ،وحسين إنان، ولقد استذكرهم الشعب الكردي ، المرأة والشبيبة، وكانوا السبب بتقارب الشعب في تركيا وتقارب الشعبين الكردي والتركي.

كذلك في ١٨ أيار ١٩٧٣ قتل أبراهيم كايبكايا وذلك من خلال التعذيب في المعتقل،

وكذلك استشهد قادة الثورة التركية كل من سنان جمكيل ورفاقه في ٣١ أيار في منطقة نورحق. وهنا نستذكر جميع أولئك الشهداء في سبيل حرية ودمقرطة تركية وتعزيز مفهوم وحدة الشعوب ،وعلى أساس ذلك نناضل ونستذكرهم بكل امتنان واحترام.

كذلك في شهر أيار استشهدت كوكبة من المثقفين العرب في كل من بيروت ودمشق على يد العثمانيين بقيادة حزب الاتحاد والترقي،هذا الحزب الفاشي الذي قاومه في البداية العرب واستشهد الكثير من الثوار والمثقفين العرب على اثرها ،ثم خرج الشعب التركي ضدهم وتم قمعهم، وبعدها الشعب الكردي ولقي نفس المصير، وفي ٤ أيار كانت الذكرى ٨٥ لمجزرة ديرسم حيث راح ضحيتها أكثرمن ٧٠ ألف شخص.

وعليه فأن هذا اليوم يمثل نضال جميع الشعوب ، العمال ، الكادحين ، المرأة، الشبيبة ضد ذهنية السلطة البربرية والفاشية في الشرق الأوسط.

ونحن كحركة بدأنا بحملة ” حان وقت الحرية” من أجل الحرية الجسدية للقائد آبو في هذا الشهر، وعليه فأننا اليوم وخلال مقاومة الكريلا في أفاشين وزاب نحول كل يوم من شهر الشهداء لمقاومة ونضال كبيرين، وهنا على الشبيبة والمرأة وكل كردي وثائر في تركيا أن يفهم مسيرة الشهيد حقي قرار، ولكي يعرف كيف يناضل ضد فاشية العدالة والتنمية والحركة القومية ، كيف يصبح ثائر في تركيا ويبني علاقات مع الكرد وفكر القائد آبو، فأن الجواب الشافي هو معرفة مسيرة الشهيد حقي قرار. ولقد قلنا ذلك مراراً لكن حقيقة الشهيد حقي قرار لازالت ضعيفة بين الأوساط التركية.

وما تجديد العهد باستذكار هؤلاء الشهداء إلا من خلال البحث والتعمق في مسيرة حياتهم ونضالهم.

على هذا الأساس وبإيمان مطلق نثق برفاقنا، شعبنا الوطني،أصدقائنا بأنهم سيفهمون يوم الشهداء وشهر أيار جيداً ، وسينضمون بقوة لحملتنا، حملة الحرية والديمقراطية وسيعززونها في شهر أيار، ومن هنا أوجه لهم التحيات.

– حالياَ الكريلا وعلى طريق الشهداء يقود النضال، وتركت خلفها ٣ أسابيع من المعارك،خلال هذه الهجمات ماهي آخر التطورات؟ وهنا على وجه الخصوص ماذا حققت دولة الاحتلال التركي؟

شنت الدولة الفاشة التركية هجماتها على مناطق زاب وآفاشين في ١٧ نيسان ومر عليه ٣ أسابيع يمكن وصفها بحرب غير متكافئة في التاريخ، فهي أكبر هجمات الاحتلال التركي ، واكبر معارك الشعب الكردي من ناحية ضرواتها وشراستها.

حيث تستمر الهجمات على مدى ٢٤ ساعة، وتستخدم فيها أعتى الأسلحة الحربية، بمقابل ذلك هناك مقاومة كبيرة تبديها الكريلا، يكتبون التاريخ، هذا هو أكبر نضال، أهم نضال ذا معنى في تاريخ الكرد.

فزاب وآفاشين هما من يحددان مصير الشعب الكردي، ويجب أن ينظر على أنها كذلك، وعلى أساس هذه المقاومة البطلة التي تبديها الكريلا فأن فاشية العدالة والتنمية والحركة القومية تدفن تحت التراب.

وعلى مدى البيانات وحصيلة المعارك التي تصدرها تباعاَ قيادتنا المركزية حيث دخلت المعارك أسبوعها الثالث ،تبين أن هناك مايقارب من ٤٠٠ إلى ٥٠٠ قتيل من جنود الاحتلال بالإضافة للجرحى ما دفع بالاحتلال إلى اتباع نمط أكثر عنصرية وشوفينية بعد أن كان يخفي تلك الحقائق، وبات يحاول اقناع المجتمع في تركيا باعتياد رؤية الجنازات، وهذا أن دل على شيء دل على أن فاشية حزب العدالة والتنمية والحركة القومية قد منيا بالهزيمة في زاب وآفاشين وفشلت مخططاتهم أمام مقاومة الكريلا، نستطيع القول بأنها انكسرت.

أنها معركة قذرة يقودها الاحتلال التركي حيث جلب جنوده على أساس عنصري شوفيني ، حشد كل المرتزقة من عفرين وإدلب ، النصرة وداعش واستقطب مسلحي الحزب الديمقراطي الكردستاني وجندهم كعملاء بالمال ظناً منه أنه سيحقق نتائج في معاركه، لكن كانت هناك مقاومة كبيرة أبداها ويبديها الكريلا ، هناك وحسب المعلومات الكثير من الجنازات والكثير من المفقودين، وماتعلنه قياداتنا من نتائج كلها صحيحة وقد تكون الاعداد المعلن عنها أقل بكثير من ماهي على الواقع حيث هنالك حالة تخبط وتشتت كبيرة يعيشها الاحتلال وجنوده، وهنا نستدل على أمرين، أولا من جانب حاولوا عن طريق اظهار الجنازات وجعلها أمراً اعتيادياً، وهذا دليل فشلها وهزيمتها في زاب وآفاشين، والجانب الآخر ترفع مستوى العنصرية والفاشية ضد الكرد، وظهر ذلك في هجماتهم على مقار حزب الشعوب الديمقراطي ، يمكننا القول بأنهم هزموا في افاشين وزاب وأن ذهنية الفاشية وبقاياها من الاتحاد والترقي، وظلم ١٣٠ عاما من قبلهم باتت تتلقى الضربات وهذه هي حقيقة المقاومة في كردستان وتأثيرها على تركيا.

وهنا لا اريد أن أكرر اسباب شن الاحتلال التركي هجماته ، والتي هزم فيها في العام ٢٠٢١، بالمجمل هي لبقاء وإطالة حكم فاشية العدالة والتنمية والحركة القومية، حيث رأت في حرب أوكرانيا فرصة لشن هجماتها من خلال تنقضات تحركاتها مع روسيا وحلف الناتو وأمريكا التي أعطت الاذن لشن تلك الهجمات.

كما أن لألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية وانكلترا اليد العليا في هذه الهجمات وهم شركاء في تهريب النفط، و بعد الحرب الأوكرانية وعدم قدرتهم على الحصول على الغاز من روسيا والصين وآسيا يريدون تهريب الغاز أيضاً، لذلك سخروا كل من الحزب الديمقراطي الكردستاني وتركيا لمحاربة حزب العمال الكردستاني من أجل الحصول على الغاز من الشرق الأوسط بحجة أن الحزب يغلق طرق الإمداد. فهم إلى جانب العنصرية والشوفينية يريدون تهريب الغاز وعقد صفقات عليها.

انكلترا وألمانيا شركاء في هذه الحرب ولا ننسى شراكة الحزب الديمقراطي الكردستاني ، فهناك حرب حقيقية ، وسبق أن قالتها الفاشية التركية علناً عبر إعلامها بأنها ستطبق في العام ٢٠٢٢ الميثاق الملي أو بالأحرى احتلال منطقة الشرق الأوسط.

انكلترا والمانيا تقول أنها تريد مرور الغاز لذلك تساهم في حربها على الكريلا، على الجميع إدراك هذه الحقيقة نعم أن حزب العمال الكردستاني يقاوم اليوم في سبيل خلاص الشعب الكردي، ولكن إذا تمكن العدو من تحقيق مآربه، فلن تقوم قائمة للكرد ولا لأي حزب وتنظيم كردي ، وإذا تمكنوا من القضاء على الكرد فحتماً الدور القادم سيكون على العرب والشعوب الأخرى ،ففي ٢٦ آب ٢٠١٦ عندما احتلت تركيا جرابلس ،شنت هجمات على منطقة جليه في نفس اليوم.

فعندما بدأت فاشية العدالة والتنمية والحركة القومية بشن هجمات داخل الأراضي السورية والعراقية كان مساعد الرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني في أنقرة، وعندما اعلن أردوغان شن هذه الهجمات كان بحضور الأثنين، فعلى مدار ٦ سنوات حربهم مستمرة وتستمر حتى اليوم في زاب وآفاشين، وإذا تمكنت تلك الأطراف من تحقيق نتائج حينها سيتوجه أردوغان صوب مناطق أخرى وهو الذي كان يحمل خريطته الاحتلالية في مقر الأمم المتحدة ، وينادي باستعادة” الأراضي العثمانية” وقتها كان بايدن نائب للرئيس ،واليوم هو رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، وهنا نتسأل هل أعطى جو بايدن كردستان والدول العربية الشرق الأوسط للجمهورية التركية؟