البيانات

منظومة المجتمع الكردستاني تبعث برسالة بمناسبة حلول شهر رمضان

أفادت لجنة الشعوب والمعتقدات في منظومة المجتمع الكردستاني (KCK)، أنه يجب أن يتسم شهر رمضان 2022 بثقافة أخوة الأمة ومستقبل حر وديمقراطي مع الشعوب الأخرى.

دعت لجنة الشعوب والمعتقدات في منظومة المجتمع الكردستاني (‏KCK‏) في بيان لها رجالات الدين الكرد وقالت:” ندعوكم لأن تروا كيف أن النظام الحاكم والذي يدّعي الاسلام‏، يسيء الى القيم والتعاليم الإسلامية ويطبقها بشكل خاطئ، ويهاجم قيمنا الأخلاقية”.

وجاء في بيان اللجنة ما يلي:

” نحن ندخل شهر رمضان والذي يجب أن يكون وسيلة للبركات العظيمة للعقيدة الإسلامية، نأمل أن يجلب شهر رمضان السلام والطمأنينة للعالم الإسلامي.

تواصل حكومة أردوغان مهاجمة الشعب الكردي وقيمه، مستخدمة الإسلام بسياساتها التي تنكر واقع شعبنا، وتحاول بكل الوسائل اجتثاث الشعب الكردي من التاريخ وتعميق الحرب.

نحن نعلم أن التركيبة التركية الإسلامية ترى رجالات الدين الكرد والمسلمين الكرد الذين يمارسون العبادة بلغتهم كأعداء لها، حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية تعاديان الدعاء باللغة الكردية، يجب خوض نضال منظم وجماعي ضد هذا الشيء من خلال خط الإسلام الديمقراطي، منذ أن تعرف الشعب الكردي على الإسلام وحتى الان، اتخذ أخوة الأمم كأساس له، ويعيش مع الشعوب والمعتقدات الأخرى في حالة صداقة، ويناضل منذ اربعون عاماً من أجل الحفاظ على هذه الثقافة.

وبمناسبة شهر رمضان ندعو للوقوف ضد فرعون ونمرود العصر أردوغان وأمثاله، وعلى رجالات الدين الكرد، في هذا الشهر المبارك أن يقدم النصائح في مواضيع مختلفة للشعب الكردي وبتحكيم العقل والأخلاق، كما نطالب بنضال فكري ضد أولئك الذين يهاجمون قيمنا الأخلاقية.

ونحب أن نذكر هنا ان زكاة الفطر التي يقدمها المسلمون لمؤسسات دولة الاحتلال التركي لا يعتبر خيراً، لأن هذه الزكاة تستخدم لشراء الأسلحة والقنابل والغازات السامة وتستخدم لإبادة الشعب الكردي.

وعلى شعبنا ألا يرتادوا الجوامع التابعة للحكومة التركية، حيث تحض هذه الجوامع من خلال الكذب والفتنة على إنكار الشعب الكردي وارتكاب المجازر بحقه، نتمنى أن يصبح شهر رمضان وسيلة خير لجميع المسلمون الكرد والديمقراطيين، ونتمنى أن يتقبل الله صيامكم”.